أنت هنا

الرسالة

photo of child staring at laptop

تسعى جمعية الإنترنت جاهدة إلى جعل العالم مكانًا أفضل، وذلك من خلال الربط بين العالم والتعاون مع الأخرين والدعوة إلي الوصول المتكافئ للإنترنت. كما أن من صميم عملنا امتلاك رؤية ومهمة ومبادرات استراتيجية.

الرؤية

الإنترنت للجميع.

الرسالة

تعزيز التطوير المفتوح والتقدم واستفادة جميع الناس في شتى أنحاء العالم من الإنترنت.

للمساعدة في تحقيق رسالتنا، تحرص جمعية الإنترنت على:

•    تسهيل التطوير المفتوح للمعايير والبروتوكولات والإدارة والبنية الأساسية الفنية للإنترنت.
•    دعم التعليم في البلدان النامية خاصة، وحيثما اقتضت الحاجة.
•    تعزيز التطوير المهني وتأسيس مجتمع يعمل على تعزيز المشاركة والقيادة في المجالات المهمة لتطور الإنترنت.
•    توفير معلومات موثوقة حول الإنترنت.
•    توفير منابر لمناقشة القضايا التي تؤثر على تطور الإنترنت وتطويره واستخدامه في السياقات الفنية والتجارية والمجتمعية وغيرها.
•    إيجاد بيئة ملائمة لتوطيد أصر التعاون الدولي وللمجتمع، وترسيخ ثقافة تتيح إمكانية تفعيل الإدارة الذاتية للإنترنت.
•    العمل كنقطة محورية في الجهود التعاونية الرامية لتعزيز الإنترنت كأداة إيجابية لصالح كل الناس في جميع أنحاء العالم.
•    تقديم عنصري الإدارة والتنسيق في مبادرات وضع الاستراتيجيات وجهود التوسع في السياقات الإنسانية والتعليمية والمجتمعية وغيرها.

مع وجود هذه الدعائم الاستراتيجية، قام جمعية الإنترنت بتأسيس عدد من المشروعات وتنفيذها لبلورة التزامها بتأدية هذه الرسالة. العديد من هذه المشروعات تم بدؤه من خلال الفروع (فقط في اللغة الإنجليزية) أو نزولاً على رغبات  الأعضاء من الأفراد والمؤسسات. بينما تم تنفيذ مشروعات أخرى بجهود الأمناء وفريق عمل جمعية الإنترنت في ريستون وجنيف وجميع أنحاء العالم.