أنت هنا

لماذا يُعتبر الأمر مهمًا

 

الإنترنت يجعل العالم مكانًا أفضل، لكن القرارات التي نتخذها الأن سوف تشكل أفق الإنترنت وكيفية استخدامنا جميعًا له على مدار عقود

 

ومنذ اختراعه وهو يوفر لنا منصة فريدة للابتكار والإبداع والفرص الاقتصادية. لقد حسن الإنترنت – من نوعية حياة الناس في جميع أنحاء العالم – ويمكنه الاستمرار في القيام بهذا التحسن.

 

مليارين والعد مستمر

بعد اجتياز حاجز الاثنين (2) مليار مستخدم، يستمر الإنترنت في إثبات كيف أنه أداة اتصال حيوية. اقترحت الأمم المتحدة مؤخرًا أن يكون الوصول إلى الإنترنت من حقوق الإنسان.

 

الوصول للجميع

يدور الكثير من الحديث حاليًا حول حيادية الشبكة والوصول المفتوح.  ومن الناحية الفنية، يعني ذلك وجود إنترنت لا يتضمن أي فكرة يتم نقلها عبره – بغض النظر عما إذا كانت قاعدة بيانات ضخمة للملفات أو فيديو صغير لإجازة عائلتك قد ترغب في نشره على يوتيوب. كل ما عليك هو أن تضعه، إنه هيكل محايد لجميع أنواع التطبيقات التي يمكن تخيلها والتي يمكن تطويرها في جميع أنحاء العالم. لكن بالنسبة للكثير منا، تُعتبر حيادية الإنترنت متعلقة بحقوقنا كمستخدمين للإنترنت والويب ولذلك يمكننا الابتكار في ظل عدم وجود أي قيود سوى البروتوكولات التقنية. يعني ذلك أيضًا أنه يمكنك تسجيل الدخول على اتصال ويب موثوق وفي المتناول حتى يمكنك القيام بأشياء مثل:

 

  • التعبير عن أفكارك بالطريقة التي تريدها.
  • كتابة مدونتك ونشر فيديو على يوتيوب والاتصال بعائلتك عبر سكايب.
  • البقاء على اتصال بثقافتك وأصدقائك وعائلتك
  • إنهاء الواجب المنزلي الخاص بك في المنزل (وتسليمه في الوقت المناسب)
  • سرد القصص الخاصة بك، بغض النظر عن من أنت أو كم تكسب أو أين تعيش أو ما هي معتقداتك.

 

وفقًا للاتحاد الوطني للاتصالات السلكية واللاسلكية والمعلومات (NTIA) الذي يتخذ من الولايات المتحدة مقرًا له، هناك 5% إلى 10% من الأمريكيين لا يمكنهم الوصول إلى إنترنت سريع بدرجة كافية لأداء الوظائف الأساسية.  ومع ذلك فإن 77% من الشركات المصنفة في مجلة فورتشن لأفضل 500 شركة تتلقى طلبات العمل على الإنترنت فقط. يؤثر ذلك على قدرتهم في الحصول على المعلومات والتعلم والتوظيف

 

صياغة مستقبل الإنترنت

تساعد جمعية الإنترنت في التأكد من بقاء المعتقدات في لب نجاح الإنترنت لدى الأشخاص الذين يستخدمونه. وسوف تتشكل السياسات إذا بقيت كذلك أو إذا تحول التحكم من المستخدمين إلي مالكي الشبكة بشكل أكبر.  نحن نتطلع إلي مستقبل يمكن فيه للناس من جميع أنحاء العالم استخدام الإنترنت في تحسين نوعية حياتهم. كما أن المعايير والتقنيات والممارسات التجارية والسياسات الحكومية يمكن أن تساعد في الحفاظ على توفر منصة مفتوحة ويمكن الوصول إليها في جميع أنحاء العالم للابتكار والإبداع والفرص الاقتصادية.

 

إن رؤيتنا لإنترنت للجميع تمنحنا بحق القوة والحافز والطاقة.