أنت هنا

التأثيرات

ما الذي حققته جمعية الإنترنت؟ 

منذ تأسيسها وجمعية الإنترنت تسعى إلى ترك انطباعًا دائمًا والتعامل مع بعض المشكلات المعقدة التي تشكل تحديًا على سلامة الإنترنت وتهددها.  نربط كل نجاح من نجاحنا بمجموعة من الأهداف المُحددة التي لا يقتصر عملها على كونها إطار عمل لتطورنا، ولكن أيضًا كوسيلة لقياس تأثيرنا.

مقتطفات من 2010

حازت على التقدير كصوت جدير بالاحترام في سياسة الإنترنت

لقد اتضح الوضع المؤثر بشكل متزايد لجمعية الإنترنت في المجتمع العالمي لصناعة السياسية عن طريق الاعتماد على المجلس الاقتصادي والاجتماعي للأمم المتحدة ومنصب المراقب الدائم لدى المنظمة العالمية للملكية الفكرية (WIPO).

حماية الهوية والخصوصية على الإنترنت

لقد عزز الإنترنت قضية حماية الهوية والخصوصية من خلال المشاركة في عدد من مشاورات الحكومة الأمريكية حول مسائل هوية الإنترنت.

تأمين الاستقرار والنمو لإنترنت عالمي

قطعت جمعية الإنترنت أشواطًا كبيرة نحو ضمان استقرار الإنترنت والنمو المستمر له عن طريق تعزيز إقرار IPv6.

تضييق الفجوة الرقمية

قامت جمعية الإنترنت، بالاشتراك مع مؤسسة التمكين الرقمي، بإطلاق مبادرة مشتركة للمساعدة في اتصال المجتمعات الريفية في الهند.

زيادة دعم الفروع والوضوح

تم توفير العديد من الموارد للمساعدة في تسهيل نمو الفروع وتطويرها، بما في ذلك الجهد القائم على المجتمع لوضع الخطوط العريضة لتبادل القيمة بين جمعية الإنترنت والفروع والأدوات الموضوعية وزيادة الفرص للمنح والزمالات