أنت هنا

كيف يعمل

تعمل الإنترنت لأن المعايير المفتوحة تسمح لكل شبكة بالاتصال مع الشبكات الأخرى.

وهذا هو ما يتيح لكل شخص إمكانية إنشاء المحتوى وتقديم الخدمات وبيع المنتجات دون طلب الإذن من أية هيئة مركزية.

يمهد هذا الأمر الطريق للجميع، كما أنه السبب في وجود تنوع هائل من التطبيقات والخدمات التي يستمتع بها الكثير منا الآن.

مَنْ الجهة المسؤولة عن الإنترنت؟

لا يوجد شخص واحد مسؤول عن الإنترنت، ولكننا جميعنا نتحمل عبء المسؤولية.

على عكس الشبكة الهاتفية، التي استمر تشغيلها لعدة سوات في معظم الدول عن طريق شركة واحدة، تتكون الإنترنت العالمية من عشرات الآلاف من الشبكات المتصلة ببعضها البعض والتي يتم تشغيلها عن طريق موفري الخدمة والشركات الفردية والجامعات والحكومات وغيرها.

كيف تبدو البنية الأساسية للإنترنت؟

الإنترنت عبارة عن مجموعة من الشبكات التي يلزم تشغيلها في جميع أنحاء العالم كما لو كانت شبكة واحدة.

ومثلما هي الحال مع السياسة، فثمة خصائص مشتركة للتنسيق التقني للإنترنت:

  • مفتوح،
  • مستقل،
  • يتم تشغيلها عن طريق منظمات أعضاء لا تستهدف الربح تعمل معًا لتلبية احتياجات كل شخص

إن هذا التنظيم الذاتي كان مفتاح النمو الناجح للإنترنت، وهو مرن بالدرجة الكافية التي تمكنه من التوافق مع الاحتياجات المستقبلية المتغيرة.

اقرأ عن الجوانب التقنية للإنترنت (فقط في اللغة الإنجليزية)

ما الذي يمكنك عمله للتأكد من أن الإنترنت منصة مفتوحة ويمكن الوصول إليها؟

إن العديد من العمليات الحالية الكامنة وراء تطوير الإنترنت وتطويرها مثار تساؤل الآن، وهو الأمر الذي يجعل من مشاركتك في صياغة مستقبل الإنترنت اليوم أهم من أي وقت مضى.
تقدم جمعية الإنترنت الخدمات التعليمية والمعلوماتية حول فوائد العمليات والهياكل المفتوحة القائمة على إجماع الآراء.

كما أننا نصل إلى المنظمات غير الحكومية والهيئات التنظيمية والحكومية.

بغض النظر عما إذا كنت كيانًا مؤسسيًا أو منظمة غير حكومية أو مسؤولاً سياسيًا أو صانع قرار أو شخصًا عاديًا، فإننا نحتاج إلى مساعدتك.

اشترك بجمعية الإنترنت اليوم.